قائمة من الاغذية الصحية تناسب مرضى اللثه

أمراض اللثة تعد من أكثر الأمراض المزمنة انتشارا فى الآونة الأخيرة، وتعد من أهم أسباب فقد الأسنان فى الأشخاص البالغين، وكلما تقدم العمر كلما ازداد معدل حدوث المرض، فالتهاب اللثة يمثل المرحلة الأولى لمرض ما حول الأسنان ويحدث نتيجة لظهور plaques أو قشور (رواسب لزجة من البكتريا والمخاط وفضلات الطعام التى تلتصق بالأسنان وتتراكم وتسبب التهاب اللثة، ولكن هناك أسبابا أخرى قد تؤدى إلى التهاب اللثة منها التنفس عن طريق الفم، الحشو غير المناسب، التراكيب الصناعية التى قد تسبب تهيج الأنسجة المحيطة باللثة.

الغذاء المحتوى على أطعمة لينة جدا تستنفذ مجهودا كبيرا من الأسنان واللثة، فتغمر اللثة وتنعم وتنزف بسهولة وإذا أهملت فى علاجها فهى تؤدى إلى تقيح اللثة pyorrhea ويحدث هذا المرض عادة فى حالات التغذية الخاطئة والاستخدام الخطأ لفرشاة الأسنان والأمراض المزمنة وأمراض الدم والتدخين والتعاطى المفرط للكحوليات، كما أنه يرتبط أيضا بنقص فيتامين C أ والفلانونويدات الحيوية أو الكالسيوم أو الفوليك اسيد أو النياسين.

وعن المشاكل التى تحدث فى الفم وغالبا ما تعكس نقصا أو اضطرابا ما فى الجسم ومنها:

– جفاف الفم وتشققات عند زاويتى الفم نتيجة نقص vit b12

– نزيف اللثة يحدث نتيجة نقص فيتامين C.

– يشير احمرار اللسان ونعومته إلى الأنيميا أو نقص الغذاء

– التقرحات تحت اللسان قد تكون علامة تحذيرية مبكرة لسرطان الفم.

وتنصح شريفة ببعض الفيتامينات هذه الحالات وهى:-

1- مساعد الأنزيم Q10 ويؤخذ 100 ملجم يوميا فهو ينشط أكسجة الأنسجة.

2- فيتامين C مع بيوفلافونويدات من 2000 ــ 5000 مجم يوميا على جرعات مقسمة خلال اليوم ينشطان التئام الأنسجة وخصوصا اللثة النازفة والبيوفلافونويدات يعوق تكون البلاك.

وفى حالات تقيح اللثة ينصح بهذه المكملات:

1- الكالسيوم 1500 مجم يوميا فهو يساعد على منع حدوث تلف العظام حول اللثة

2- الماجنسيوم 750 مجم يوميا فهو يعمل مع الكالسيوم

3- فيتامين A ضرورى لالتئام أنسجة اللثة ويفضل المستحلب لأنه أكثر أمانا فى الجرعات المرتفعة.

4- فيتامين E يتم يتناول 400 وحده يوميا وترفع الجرعة تدريجيا إلى 1000 وحدة كما أنه من الممكن فتح كبسولة من الفيتامين E ويدلك بها اللثة بالزيت من 2 إلى 3 مرات يوميا فهو ضرورى لالتئام أنسجه اللثة.

5- السلينيوم 200ملجم يوميا، حيث إنه مضاد قوى للأكسدة ويعمل مع فيتامين E لمقاومة السرطان.

6- الزنك 50 ملجم يوميا، حيث إنه ينشط وظائف المناعة وضرورى لمنع حدوث العدوى ولتنشيط الالتئام.

ثانيا التغذية المناسبة:-

1- تناول الأغذية المحتوية على الفواكه الطازجة والخضروات ذات الأوراق الخضراء واللحوم والحبوب الكاملة وذلك لإمداد الأسنان واللثة بالتمرينات اللازمة (بجرعات المصنع)، ولإمداد الجسم بالفيتامينات والمعادن الضرورية لسلامة الأسنان.

2- تناول فيتامين C يمثل أهمية خاصة لمنع حدوث التهاب وتقيح اللثة كذلك فيتامين A (كما ذكر سابقا).

3- تناول كميات كبيرة من الأغذية المليئة بالألياف مثل الحبوب الكاملة والبقول والخضروات.

4- تجنب السكر والحلويات المتكررة حيث إنه أثبت أن السكر يكون البلاك ويهبط قدره كرات الدم البيضاء على مقاومة البكتريا

5- غير الفرشاة مرة كل شهر وإذا كان الالتهاب موجودا فتغسل الفرشاة قبل الاستخدام ويمكن قتل الجراثيم عن طريق حفظ الفرشاة فى محلول بيركسيد الهيدروجين أو مستخلص بذور الجريب فروت.

6- هناك بعض الحالات يعانى منها المريض من جفاف الفم وهذا يساعد على تسوس الأسنان، حيث إن اللعاب ضرورى لتخليص الفم من البلاك والسكر وقد يحدث ذلك ارتفاع الضغط والاكتئاب والبرد والحساسية كما أن مرضى السكر يعانون أيضا من جفاف الفم وأفضل علاج لجفاف الفم هو ترطيبه بواسطة الغدد اللعابية عن طريق مضغ الجزر أو الكرفس أو اللبان أو قرقشة شرائح الثلج والتنفس من الأنف.

شاهد أيضاً

التهابات العين وطرق علاجها

يعتبر التخلص من مشكلة التهابات العينين من أكثر الأمور التى تشغل بال كثيريين ولا يعلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.