كيف تربين طفلك على حب الله

كيفية تربية الطفل على حب الله تبدأ منذ المراحل الأولى في عمره، ويقع هذا العتاق على الوالدين فمن تربى في صغره على حب الله، لا يمكن بأي حال أن ينقلب على عقبيه مهما واجهته الدنيا وتحدياتها ومغرياتها، لأن لديه من القدرة والوعي الكافيين لرده إلى صوابه، ومن أهم مظاهر حب الطفل لله أن يكون لديه العلم الكامل بمدى حب الله لعباده .

كيفية تربية الطفل على حب الله
يولد الطفل كاللبنة الصغيرة هذه اللبنة تتشكل، وفقا لما يربى عليه ويكون أبويه هم أقرب الناس له، لذا يجب أن يقوما بتعليمه كيفية حب الله ومراعاته في كافة أمور الحياة، وأن يقوما بتوعيته بأن الله معنا الله يرانا أينما كنا وأينما ذهبنا، فالله سبحانه وتعالى يحبنا وأنه سبحانه أقرب إلينا حتى من أمهاتنا .

تضح مظاهر حب الله لعباده في الحديث القدسي الشريف والذي ذكر فيه : “أن الأرض في كل يوم تطلع فيه الشمس تقول : ي ارب مرتي أن أبتلع ابن آدم فقد أكل من رزقك ولم يشكرك حق الشكر، وتقول السماء يا رب مرني أن أطبق على ابن أدم فقد أكل من رزقك ولم يشكرك وأن البحار تقول يا رب مرني أن أبتلع ابن آدم فقد أكل من رزقك ولم يشكرك فيقول الله عز وجل أأنتم خلقتموهم؟؟ فيقولون : لا يا رب، فيقول سبحانه : لو أنكم خلقتموهم لرحمتموهم، دعوني وعبادي من تاب منهم فأنا حبيبه، ومن جاءنا تائبا تلقيته من بعيد، ومن جاءني يمشي جئته هرولة” .

 

يجب على الوالدين والأم بصفة خاصة أن تربط كل أمور الحياة، وبأنها نعمة من الله وفضلا وأن تعود الطفل على ذكر الله الدائم، لأن كثرة الذكر توصل إلى التعلق بالله سبحانه وتعالى.

تربية الطفل على حب الله
يوجد عدة خطوات يجب على الأم والأب إتباعها، لكي تنشأ أطفالها على محبة الله تعالى ومنها ما يلي:

1-تحفيظ الأطفال بعض السور القرآنية المناسبة مراحلهم العمرية وتعويدهم على سماع الأناشيد الدينية.
2- تعويد الطفل وحثه على تخصيص جزء من مصروفه الشخصي، لإعطائه للفقراء والتبرع به، كما يمكن للأب أن يصطحب طفله أثناء قيامه بدفع الزكاة والصدقات.

3- اصطحاب الأطفال إلى الصلاة وتعويدهم على المحافظة والحرص عليها، لأن الأب قدوة لأبنائه أن الأفعال خير من الأقوال ، تربية الطفل في جو وبيئة صالحة ومهيأة على محبة الله وشكره الدائم والدعاء له
4- بتعويد للسان على النطق بالكلام الطيب .

5-يكتمل حب الله بحب الرسول عليه الصلاة والسلام فقول الله تعالى (وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى) أي يتوجب على كل مسلم إتباع سنة  رسول الله عليه الصلاة والسلام تطبيقها، والعمل فحب سيدنا محمد واجبا على جميع المسلمين .

فقد ذكر عن عمر بن الخطاب “رضي الله عنه أنه قال لسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام : يا رسول الله أحبك أكثر من أهلي ومالي ولكن ليس من نفسي، فالتزمه رسول الله من تلابيبه، وقال : بل من نفسك يا عمر : الآن يا رسول الله فقال :  الآن يا عمر بمعنى(الآن اكتمل إيمانك يا عمر)” ، فبفضل رسولنا الكريم عرفنا الله وتعرفنا على شريعة الإسلام .

6- تعليم الأطفال الصفات الحميدة من الصدق والأمانة والصبر في المحن والابتلاءات .

7-ترك الخصال السيئة مثل التكبر والخيانة والكذب والظلم والفساد وتعليم الأطفال، وتوعيتهم بأن تلك الصفات تغضب الله تعالى لأنه عز وجل لا يحب الكذب ولا الخوان ولا المفسد، وأنها صفات غير محبوبة لذا يجب الإبتعاد عنها إرضاء لله ورغبة في محبته .

8- تعليم الأطفال كيفية ضبط شهواتهم وحمد الله وشكره في السراء والضراء .

تربية الطفل على محبة الله  تخرج للمجتمع شخصا صالحا، يستشعر معية الله وعظمته في كل شؤون حياته، ومن هنا يصلح المجتمع ككل .

شاهد أيضاً

سبب اضطرابات النوم عند الاطفال

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن صعوبات النوم تهاجم الأطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.