كل ما يصيب المؤمن من بلاء فهو رحمة

كل ما يصيب المؤمن من بلاء فهو رحمة


قال فضيلة الشيخ العلاّمة محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله –

” … كل ما أصاب الإنسان من شيء من بلاء وهو مؤمن
فإنَّه رحمة ،

لأنَّه إذا صبر أثيب ثواب الصابرين ،

وإذا احتسب أثيب ثواب الشاكرين ،

فهوخير له ،

وكم من أناس لو أنَّهم رزقوا صحةً ومالًا وأولادًا لبطروا ، وأفسدهم الغنى

وكم من أناس بالعكس ،
فكل شيء يصيب المؤمن – والحمد لله – فهو رحمة وكفَّارة ،

حتَّى لو أنَّ الإنسان فزع من شيء قابله كتب له بذلك أجر ،

فاللهم لك الحمد ،
حتَّى جاء في الحديث
لو أن الإنسان فقد شيئًا في جيبه ،
ثمَّ فزع وخاف أن يكون قد ضاع منه فله أجر ،

انظر إلى هذا الحد من الرحمة ،
ولله الحمد والشكر ” اﻫـ

(تفسير القرآن / الأنعام : ٦٤) .

؛

‏قال سفيان الثوري رحمه الله -:

‏” ليس بفقيهٍ
من لم يَعُدَّ البلاء نعمةً ،
والرّخاءَ مصيبة ” اﻫـ .

(‏سير أعلام النبلاء) (٢٦٦/٧) .

 

شاهد أيضاً

اهمية عملة الـ Blockchain في سوق الفوركس

جميع العملات المشفرة تعمل على تقنية blockchain لذا إذا كان هناك تفكير في القيام باستثمار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.